الدرس العاشر (احكام المبتدئة والمضطربة)

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

اذا رات الدم وكان دمها بصفة الحيض فبمجرد رؤيتها له تحكم عليه بالحيض، فان انقطع قبل الثلاثة ايام رجعت عن حكمها الى الاستحاضة فتقضي الصوم والصلاة، واما اذا رات الدم وكان بصفة الاستحاضة فتفعل ما تفطه المستحاضة في الصلاة والصوم وسيأتي حكمها ولا يحرم عليها ما يحرم على الحائض.
 ولو استمر الدم ثلاثة ايام بقيت على حكمها من الحيض وان لم يزد على الثلاثة ثم انقطع تطهرت وقضت صومها دون الصلاة، واذا زاد على الثلاثة الى العشرة تحكم عليه بالحيض. اما اذا زاد على العشرة وكان كله بصفة الحيض أو الاستحاضة رجعت الى عادة اقاربها فتجعلها حيضا والباقي استحاضة، واما اذا لم يكن لها اقارب او كانت عادتهن مختلفة تجعل سبعة منها حيضا والباقي استحاضة، وقد يزيد على العشرة ولكن بعضه بصفة الحيض والبعض الاخر بصفة الاستحاضة جعلت ما بصفة الحيض حيضا وما بصفة الاستحاضة استحاضة بشرطين.
 الاول: ان يكون الدم بصفة الحيض ولا يكون اقل من ثلاثة ايام.
 الثانى: ان لا يكون الدم اكثر من عشرة ايام.
 فان فقدت الشرطين أو احدهما رجعت الى عادة الاقارب فتجعلها حيضا والباقي استحاضة وان لم يكن لها اقارب او كانت عادتهن مختلفة تجعلها سبعة سبعة.
 اما المضطربة فهي تتحيض بستة ايام أو سبعة مطلقا.
 تمارين تطبيقية
 1- ما حكم الدم الذي تراه المرأة المبتدئة أو المضطربة لو كان بصفة الحيض؟
 2- ما حكم الدم عند هاتين اذا لم يكن بصفة الحيض وكان ثلاثة ايام؟
 3- ما حكم الدم عند هاتين اذا كان بصفة الحيض ولم يستمر ثلاثة ايام؟
 4- ما حكم الدم عند هاتين ان زاد على العشرة وكان كله بصفة الحيض أو الاستحاضة؟
 5- ماذا تصنع اذا لم يكن لها اقارب أو كانت عادتهن مختلفة؟
 6- ما حكم الدم اذا زاد على العشرة وكان بعضه بصفة الحيض والاخر بصفة الاستحاضة؟