المقدمة

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

بسم الله الرحمن الرحيم

الله احمد استتماماً لنعمته والحمد فضله، واياه اشكر استسلاما لعزته والشكر طولُه، حمداً وشكراً كثيراً كما هو أهله واسأله تسهيل ما يلزم حمله ، وتعليم مالا يسع جهله ، واستعينه على القيام بما يبقى أجره، ويحسن في الملأ الاعلى ذكره ، ويرجى مثوبته وذخره، واشهد ان لا اله الا الله وحده لاشريك له ، واشهد ان محمداً عبده ورسوله(ص) أرسله الى العالمين، وفضله واصطفاه على ما خلق اجمعين وعلى آله الذين حفظوا ما حمله ، وعقلوا عنه ما عن جبريل عقله، حتى قرن بينهم وبين محكم كتابه وجعلهـم قدوة لاولي الالباب صلاة دائمة بدوام الاحقاب.
اما بعد فيقول العبد الفقير الى رحمة ربه جل وعلى ، الراجي توفيقه وتسديده علماً وعملاً، لخدمة الدين وحفظاً لشريعة سيد المرسلين (ص) شمس الدين الواعظي عفى الله عنه وعن والديه وعافاه، نجل العلامة الجليل والاستاذ النبيل الذي صرف عمره في تربية أكثر من جيل أية الله الشيخ حامد الواعظي (قدس سره).
اعلم ايها المؤمن ان هذه الرسالة التي بين يديك الموسومة بمنهاج الصالحين والتي هي لأستاذنا الاعظم اية الله العظمى السيد الخوئي (قدس سره) قد طلب مني جماعة من المؤمنين ان اعلق عليها لبيان موارد الخلاف حسب نظرنا فأجبنا لذلك وبعد طبعها زاد طلبهم بشدة ملحة لادخالها في المتن فأجبتهم لذلك لتكون رسالة سهلة التناول وقد اظفت لها بعض المسائل وهي على جزئين العبادات والمعاملات ، واما ما ذكر في منهاجه (قدس سره) من مستحدثات المسائل من الجزء الاول فقد اسقطناه من الطبع لقلتها وقد أظفنا لها الكثير من المسائل وعلى نحو التفصيل في كتاب مستقل فمن اراد الاطلاع والاستفادة فليراجع تلك الرسالة.
الله أسأل مضاعفة التوفيق انه ولي الرشاد والسداد .

شمس الدين الواعظي