الفصل الثاني _ فوائد بسم الله الرحمن الرحيم

تقييم المستخدم: 4 / 5

تفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتعطيل النجوم
 

لبسم الله الرحمن الرحيم فوائد جمّة دنيوية وأُخروية نذكر منها على نحو الأختصار:

الأولى: الفوائد الدنيويّة: ووردت فيها روايات كثيرة نذكر بعضاً منها:

(1) أنه اذا أراد الإنسان أن يأتي بعمل واستعان باسمه تعالى فيكمل ذلك العمل ببركة بسم الله الرحمن الرحيم، وفي تفسير العسكري (عليه السلام) في حديث الى أن يقول: اذا قال العبد بسم الله الرحمن الرحيم قال الله عزّوجلّ بدأ عبدي باسمي وحق عليَّ أن أتمم له اموره وابارك له في أحواله واذا لم يبدأ به يبقى العمل ناقصاً، وكما في الحديث «كل امر ذي بال لم يذكر، وفي رواية لم يبدأ فيه بسم الله فهو أبتر» ([1]).
(2) عن رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): «لايرد دعاء أوله بسم الله الرحمن الرحيم» ([2]).
(3) كما في الحديث عن الحسن الخرزاد، روى عن أبي عبدالله اذا امَّ الرجل القوم جاء الشيطان الى الشيطان الذي هو قريب الامام فيقول هل ذكر الله (يعني بسم الله الرحمن الرحيم) فان قال نعم هرب» ([3]).
(4) وانها تكون سبباً لحفظك وشفاءاً لك من كل داء ـ قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): «لو قرأت بسم الله تحفظك الملائكة الى الجنة وهو شفاءٌ من كل داء» ([4]).
(5) وعن الباقر (عليه السلام): «انّ أول كتاب نزل من السماء، بسم الله الرحمن الرحيم، واذا قرأتها فلاتبالي أن لاتستعيذ، واذا قرأتها سترتك فيما بين السماء والأرض» ([5]).
(6) قال (عليه السلام): «اذا وضعت الغداء والعشاء فقل بسم الله، فان الشيطان يقول لأصحابه اخرجوا فليس هاهنا عشاء ولا مبيت وإن هو ينسى أن يسمي قال لاصحابه تعالوا فان لكم هناك عشاءاً ومبيتاً، وقال اذا وضعت المائدة حفتها أربعة افلاك» ([6]).
ونسب الى الكافي والوسائل والروضة البهية: حفتها اربعة آلاف ملك فاذا قال العبد بسم الله قالت الملائكة: بارك الله لكم في طعامكم ثم يقول للشيطان اخرج يا فاسق لا سلطان لك عليهم فاذا فرغوا فقالوا: الحمد لله، قالت الملائكة: قوم أنعم الله عليهم شكر ربهم فاذا لم يُسمِّ قالت الملائكة: للشيطان أُدنُ يا فاسق وكل معهم، واذا رفعت ولم يحمدوا الله عليها قالت الملائكة: قوم أنعم الله عليهم فنسوا ربهم.
(7) وعن ابن عباس قال: قال النبي(صلى الله عليه وآله وسلم)، اذا قريء بسم الله الرحمن الرحيم يفر الشيطان منه ([7]).
(8) وفي رواية: سئل النبي (صلى الله عليه وآله وسلم): هل يأكل الشيطان مع الانسان، فقال (صلى الله عليه وآله وسلم)نعم كل مائدة لم يذكر بسم الله عليها يأكل الشيطان معهم ويرفع الله البركة عنها وروي ان به تحصل بركة الطعام وبورك على أكله ([8]).
(9) وروي أيضاً أنّ شيطاناً سميناً لقي شيطاناً مهزولاً فقال لمَ صرت مهزولاً قال اني مسلط على رجل اذا أكل يقول بسم الله واذا شرب يقول بسم الله واذا أتى اهله يقول بسم الله فحرمت المشاركة فيها فصرت مهزولاً ثم قال: للسمين وانت لِمَ صرت سميناً قال: اني مسلّط على رجل غافل عن التسمية يدخل بيته غافلاً عنها ويخرج منها غافلاً عنها ويأكل غافلاً ويشرب غافلاً ويأتي أهله غافلاً وشاركت فيها كما قال الله تعالى: (وَشَارِكْهُم فِي الأَمْوَالِ وَالأَوْلاَد) ([9]) ([10]).
وأما الثانية: وهي الفوائد الأخروية:
(1) قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): «من قرأ بسم الله الرحمن الرحيم بنى الله له في الجنّة سبعين ألف قصر من ياقوتةِ حمراء في كل قصر سبعون ألف بيت من لؤلؤة بيضاء في كل بيت سبعون ألف سرير من زبرجدة خضراء وفوق كل سرير سبعون ألف فراش من سندس وأستبرق وعليه زوجة من الحور العين ولها سبعون ألف ذوابه مكلّلة بالدرِ والياقوت مكتوب على خدها الأيمن محمد رسول الله وعلى خدها الأيسر علي وليُّ الله وعلى جبينها الحسن وعلى ذقنها الحسين وعلى شفتيها بسم الله الرحمن الرحيم قيل يا رسول الله لمن هذه الكرامة؟ قال: لمن يقول بالحرمة والتعظيم بسم الله الرحمن الرحيم» ([11]).
(2) وفي حديث طويل في خلق القلم من نور محمّد (صلى الله عليه وآله وسلم) قال تعالى: «بعزتي وجلالي من قال من أمة محمد بسم الله الرحمن الرحيم اكتب له في كتاب حسناته عبادة سعبمائة سنة. وقال: من قرأ بسم الله الرحمن الرحيم كتب الله له بكل حرف أربعة آلاف حسنة ومحى عنه أربعة آلاف سيئة ورفع له أربعة آلاف درجة» ([12]).
(3) وقال في حديث أنهار الجنة فسمعت هاتفاً يقول يا محمد من قال:
«بسم الله الرحمن الرحيم خالصاً مخلصاً سقيته من هذه الأنهار الأربعة» ([13]).
(4) وفي حديث يذكر فيه سؤال سائر الأمم عن أنبيائهم يوم القيامة عن كثرة حسنات هذه الأمة، قال إنهم يقولون: «ان لله ثلاثة أسماء لو وضعت في كفة الميزان ووضع كل الحسنات والسيئات من بني آدم كلهم في كفة أخرى لرَجحت وهي: بسم الله الرحمن الرحيم» ([14]).
(5) وقال أمير المؤمنين (عليه السلام): «لما نزل بسم الله الرحمن الرحيم، قال رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم): أول ما أنزلت هذه الآية على آدم، قال آمن ذريتي من العذاب ما داموا على قرائتها ثم رفعت وانزلت على ابراهيم فتلاها وهو في كفة المنجنيق فجعل الله النار برداً وسلاماً، ثم رفعت بعدهم فما أنزلت الاّ على سليمان وعندها قالت الملائكة: الآن والله تمّ ملكك ثم رفعت فأنزل الله عليَّ ثم يأتي أمتي يوم القيامة وهم يقولون بسم الله الرحمن الرحيم فاذا وضعت اعمالهم في الميزان ترجّحت حسناتهم» ([15]).
(6) وقال (صلى الله عليه وآله وسلم): «من أراد أن ينجيه من الزبانية، فليقرأ بسم الله فانها تسعة عشر حرفاً، ليجعل الله كل حرف جُنَّةً عن واحد منهم» ([16]).
(7) وفي الرواية أن العبد العاصي أُمر يوم القيامة بدخول جهنم، فاذا أراد أن يدخلها يقول: بسم الله الرحمن الرحيم، تفرُّ منه النار وتبعد عنه مسافة سبعين ألف سنة ([17]).
(8) وقال (صلى الله عليه وآله وسلم): «إذا مرَّ المؤمن على الصراط فيقول: بسم الله الرحمن الرحيم طفيت لهب النيران وتقول جز يا مؤمن فان نورك اطفأ لهبي» ([18]).
(9) وقد روي أن نبياً من الأنبياء مرَّ على قبر يعذب صاحبه ثم مرّ عليه بعد فترة فلم يكن يعذب، فسأله أصحابه عن رفع العذاب عنه، فقال: أنه خلف ولدا فجاءت به أمهُ الى المعلم فلقنه بسم الله الرحمن الرحيم، فاستحى الله أن يُعذب رجلاً وابنه يقول بسم الله الرحمن الرحيم» ([19]).
(10) وقال النبي (صلى الله عليه وآله وسلم): «إذا كان يوم القيامة يقبل قوم على نجائب ينادون بأعلى أصواتهم الحمد لله الذي صَدقنا وعده وأورثنا الأرض نتبوّءُ من الجنةِ حيث نشاء فيقول الخلائق هذه زمرة الأنبياء، فاذا النداء من قبل اللهِ، هولاء شيعة علي فتقول الخلائق: ألهنا بِمَ نالوا هذه الدرجة؟ فاذا النداء من قبل الله تختمهم باليمين وصلاتهم احدى وخمسين واطعامهم المسكين وتعفيرهم الجبين وجهرهم ببسم الله الرحمن الرحيم» ([20]).
ومن فوائد البسملة ما استنتجها شيخنا البهائي وهي ملاحظة لطيفة لابأس بذكرها قال: ان للبسملة تسعةَ عَشر حرفاً يحصل بها النجاة من شرور القوى التسعة عشر في البدن اعني الحواس العشر الظاهرة والباطنة والقوى الشهوية والغضبية والسبعية الطبيعية التي هي منبع الشرور ووسائل الذنوب ولهذا جعل سبحانه خزنة النار تسعة عشر بازاء تلك القوى (عَلَيْها تِسْعَةَ عَشَر) وأيضاً فالنهار والليل اربعة وعشرون ساعة مها خمس بازاء الصلوات الخمس وتبقى تسعَ عشرةَ ساعة يستفاد من شر ما ينزل فيها لكل ساعة حرف ([21])، أما القوى الظاهرية الخمس هي عبارة عن اللامسة والسامعة والشامّة والباصرة والذائقة والقوى الباطنية الخمس عبارة عن الحس المشترك والوهمية والخيالية والحافظة والمتصرفة وأما القوى الطبيعية ـ عبارة عن الغذائية والنامية والمولدة والجاذبة والماسكة والهاظمة والدافعة وأما القوى الشهوية والغضبية فمعلومة. والغضب عبارة عن: غليان دم القلب لارادة الانتقام وهو من الاخلاق المذمومة وفي الخبر، الغضب شعلة من النار يلقي صاحبها في النار، وذلك لأنه يحث صاحبه على ارتكاب الآثام. والشهوة هي: اشتياق النفس الى شيء. وفي الحديث: إن جهنم محفوفة باللذات والشهوات أي من أعطى النفس لذاتها وشهواتها دخل النار.
ولابأس بشرح القوى الموجودة في الانسان منها القوى التي وضعت لاجل الحفظ وتنظيم النسل وأمور المعاش والمعاد وهي على أقسام:
القسم الأول: القوى المربوطة بالروح النباتية وتكون مشتركة بين النباتات والحيوانات وهي خمس قوى:
الأولى: القوة الغذائية التي تكون وظيفتها ايصال الغذاء لكل واحد من الأعضاء. وهذا العمل يتم باستعانة قوى اخرى كالجاذبة التي تجذب الغذاء فبواسطة هذه القوة يصل الغذاء الى المعدة ومن المعدة الى القلب ومن القلب الى سائر الاعضاء.
الثانية: الماسكة ـ وهي التي تحفظ الغذاء في المعدة للهضم وتحفظ الدم في الأعضاء للتبديل.
الثالثة: الهاضمة ـ وهي التي تبدل الغذاء في المعدة الى (كيوس ومكيوس) وبالاخرة تبدل خلاصة الغذاء الى الدم.
الرابعة: الدافعة ـ وهي التي تدفع ما بقي من الفضولات غير القابلة الى الخارج وهي التي تكون سبباً لنمو البدن والأعضاء.
الخامسة: المولدة: وهي التي تكون سبباً لايجاد الأنواع من الحيوانات وبقاء نسلها وهي تستمد في عملها من القوة الغذائية والقوة المصورة التي تنظم الصور.
القسم الثاني: القوة المربوطة بالروح الحيوانيّة ـ وهي مشتركة بين الحيوان والانسان وهي عبارة عن قوتين:
الأولى: هي التي تدرك بواسطة الآلة، أي الحواس الظاهرة.
الثانية: وهي التي يدرك بها الباطن.
وسيأتي بيانها أجمالاً.
([1]) لآلىء الأخبار: ج3 ص343.
([2]) بحار الأنوار: ج93 ص313.
([3]) لآلىء الأخبار: ج3 ص
([4]) مستدرك الوسائل ج1 ص: 312.
([5]) بيان السعادة: ج1 ص27.
([6]) لآلىء الأخبار: ج3 ص338.
([7]) لآلىء الأخبار: ج3 ص338.
([8]) لآلىء الأخبار: ج3 ص338
([9]) الاسراء: 64.
([10]) لآلىء الأخبار: ج3 ص338.
([11]) لآلىء الأخبار: ج3 ص333.
([12]) لآلىء الأخبار: ج3 ص333.
([13]) لآلىء الأخبار: ج3 ص334.
([14]) لآلىء الأخبار: ج3 ص334.
([15]) لآلىء الأخبار: ج3 ص334.
([16]) لآلىء الأخبار: ج3 ص334.
([17]) لآلىء الأخبار: ج3 ص334.
([18]) لآلىء الأخبار: ج3 ص334.
([19]) لآلىء الأخبار: ج3 ص335.
([20]) لآلىء الأخبار: ج3 ص337.
([21]) الكشكول (للبهائي) ج3 ص436.

دروس البحث الخارج (الأصول)

دروس البحث الخارج (الفقه)

الإستفاءات

مكارم الاخلاق

س)جاء في بعض الروايات ان صلاة الليل (تبيض الوجه) ، و عند الأخذ بظاهر...


المزید...

صحة بعض الكتب والاحاديث

س)كيفية ثبوت صحة وصول ما ورد إلينا من كتب ومصنفات حيث أنه بعد الأسانيد...


المزید...

عصمة النبي وأهل بيته صلوات الله عليه وعلى آله

س)ما هي البراهين العقلية المحضة غير النقلية على النبوة الخاصة بخاتم المرسلين محمد صلى...


المزید...

الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

س)شاب زنى بأخته بعد ان دفع لها مبلغ من المال وقام احد الاشخاص بتصويرهم...


المزید...

السحر ونحوه

س)ما رأي سماحتكم في اللجوء الى المشعوذين ومن يذّعون كشف المستور بالقران الكريم؟ وما...


المزید...

التدخين

ـ ما رأي سماحة المرجع الكريم(دام ظله)في حكم تدخين السكاير في الأيام العادية,...


المزید...

التدخين

ـ ما رأي سماحة المرجع الكريم(دام ظله)في حكم تدخين السكاير في الأيام العادية, و...


المزید...

العمل في الدوائر الرسمية

نحن مجموعة من المهندسين ومن الموظفين الحكوميين ، تقع على عاتقنا إدارة أوتنفيذ أوالاشراف...


المزید...

شبهات وردود

هل الاستعانة من الامام المعصوم (ع) جائز, مثلا يقال يا علي (ع) انصرني...


المزید...
0123456789
© 2017 www.wadhy.com

Please publish modules in offcanvas position.